23456

حـقـن الـبـوتـوكـس
1469مشاهدة

بتاريخ : 28 February 2013

ما هي قصّة البوتوكس؟

 

إنّ البوتوكس هو في الحقيقة الاسم التجاري للمستحضر المستخلص من السمّ العصبي A الذي تفرزه جرثومة تدعى المطثيّة الوشيقيّة (Clostridium Botulinum).

 

إنّ هذا النوع من الجراثيم مسؤول عن  بعض حالات التسمّم الغذائيّ الخطيرة، ذلك لأنّه يفرز السمّ العصبيّ المذكور آنفا، الذي يسبّب شللا عضليّا قد يودي بحياة المريض إذا أصاب عضلات التنفّس.

 

لقد تمّت الاستفادة من خاصيّة الشلل العصبيّ العضليّ التي يسبّبها هذا الذيفان في علاج الأمراض المترافقة بتشنّج وزيادة مقويّة العضلات كالتواء العنق وتشنّج الأجفان والحول، ومع بداية التسعينات من القرن المنصرم، لاحظ أحد الأطبّاء الذي كان يستخدم الذيفان الوشيقيّ في علاج الحول حصول تحسّن ملحوظ لتجاعيد مقطّب الحاجبين؛ وبذلك بدأ استخدام البوتوكس في حقل التجميل بالانتشار الواسع عبر العالم.

 

الاستخدامات الرئيسيّة للبوتوكس في طب الجلد

 

يستخدم حقن البوتوكس بشكل أساسيّ في :

 

– علاج التجاعيد الحركيّة في الثلث العلويّ من الوجه ( تجاعيد مقطّب الحاجبين، التجاعيد الأفقيّة للجبهة، التجاعيد حول العين ). (التجاعيد الحركيّة هي التي تظهر بحركات الوجه التعبيريّة وتزول بوضع الراحة ).

– علاج زيادة التعرّق تحت الإبط.

يستخدم بدرجة أقلّ في ( لكن مع احتمال أكبر للتأثيرات الجانبيّة ) :

–  علاج التجاعيد حول الفمّ.

– إرخاء التحزّمات الطوليّة في العنق.

– علاج زيادة تعرّق اليدين والقدمين والجبهة والفروة.

توصى السيّدة بعدم الاستلقاء ( يجب البقاء بوضعية الجلوس أو الوقوف ) لمدّة ثلاث ساعات بعد الحقن.

 

هل من مخاطر محتملة لحقن البوتوكس ؟

 

– يمكن أن يسبّب الحقن فوق الحاجب إطراقا للجفن ( عدم القدرة على رفع الجفن العلويّ ) في أقلّ من 2% من الحالات، يستمرّ أسبوعين إلى أربعة أسابيع ثم يزول تلقائيّا دون معالجة، وتستخدم بعض القطرات العينيّة لتحسين وضع الجفن ريثما يستعيد وظيفته.

– يمكن أن يسبّب الحقن في الجبهة عدم القدرة على رفع الحاجب، وأيضا في هذه الحالة فإنّ المشكلة مؤقّتة وتتراجع تلقائيّا خلال بضعة أسابيع.

– يمكن أن يسبّب الحقن جانب العين عدم القدرة على رفع زاوية الفم في حال الحقن تحت مستوى الوجنة ( خطأ طبّي بيد غير خبيرة ).

– يمكن أن يؤدّي الحقن إلى تكدّم الجلد خصوصا حول العين ( مظهر مزعج للمريض، لكنّه يزول خلال بضعة أيّام ).

– قد يحدث انتفاخ في الأجفان بعد الحقن جانب العين (يزول تلقائيّا خال بضعة أيّام ).

– يشكو بعض المرضى من صداع يستمرّ لساعات بعد معالجة الثلث العلويّ من الوجه.

– يمكن أن يحدث ضعف في عضلات اليد لدى المرضى الذين يتلقّون علاجا لزيادة تعرّق اليدين.

 

متى يبدأ الأثر العلاجي، وهل يمكن الحصول على نتائج دائمة ؟

 

إنّ التأثير العلاجيّ يظهر بعد بضعة أيام من حقن البوتوكس، ويستمرّ لبضعة أشهر ( ستّة أشهر كحدّ أقصى )، وبالتالي فإنّ السيّدة ستكون بحاجة لإعادة الحقن كلّ ستّة أشهر؛ لكن ومع تكرار الحقن يمكن لتأثير البوتوكس أن يدوم فترات أطول.

 

يشكّل حقن البوتوكس علاجاً فعّالا للتجاعيد الوجهيّة الحركيّة، أي التي تظهر مع الحركات التعبيريّة للوجه، وهو يقي أيضا من تطوّر تلك التجاعيد إلى تجاعيد ثابتة، كالتي نلاحظها لدى المتقدّمين في السنّ.

 

بالرغم من التأثيرات الجانبيّة التي ذكرناها أعلاه، فإنّ حقن البوتوكس يعدّ علاجا آمنا، إذ أنّ التأثيرات السلبيّة التي قد يسبّبها مؤقتّة وتصيب نسبة قليلة جدّا من المعالجين، كما أنّه من الممكن اجتنابها إذا تمّ الحقن بيد خبيرة.

الـدكـتـور مـهـنـد عـلـي الـجـنـدي

اسـتـشـاري أمـراض وجـراحـة الـجـلـد

مـركـز الـجـلـد والـحـسـاسـيـة

جـائـزة عـمـر بن عـبدالعـزيـز آل الـشـيـخ لـلـبـحـث الـعـلمـي وخـدمـة الـمـجــتـمـع

prize

التصويت

هل تتابع جميع المقالات المنشورة في الموقع وترى أنها ترفع من ثقافتك الصحية ؟

Loading ... Loading ...
أرشيف التصويت