23456

الـهـربـيـس الـتـنـاسـلـي
8024مشاهدة

بتاريخ : 15 October 2012

مـا هـو الـهـربـيـس الـتـنـاسـلـي؟

إن الهربس التناسلي ( Genital Herpes ) هو التهاب فيروسي شائع ( واحد من بين خمسة أشخاص يحملون أجسام مضادة لفيروس الهربس التناسلي نوع ( 2 ) ويصيب الالتهاب الأعضاء التناسلية للمرأة والرجل على حد سواء، وعادة ما يكون سببه فيروس الهربس التناسلي من النوع ( 2 ) الذي ينقل العدوى من مصاب إلى آخر من خلال الاتصال الجنسي.

ما هي أعراض الهربس التناسلي؟

بسبب الهربس التناسلي تقرحات في الأغشية المخاطية في المناطق التي تكون فيها البشرة رقيقة. ومن بين هذه المناطق طيات الجلد التي تحمي الأعضاء التناسلية الأنثوية، والشفتين وعضو الذكر من القضيب إلى القلفة في نهايته، وقد تكون هذه التقرحات سطحية أو مؤلمة تصاحبها حكة حسب نوعية الإصابة، وقد تظهر على الفخذ، والمؤخرة أو حول منطقة الشرج، وفي معظم الأشخاص، فإن الإصابة الأولية قد تمر دون أن تظهر أعراضاً، وتختلف الأعراض أو العلامات عن المعتاد مما يسبب أخطاء في التشخيص، فإن الهربس قد يسبب إفرازات مهبلية بسيطة، أو صعوبة في بدء التبول، أو ألم في الساق، أو صداع أو التهاب مهبلي غير معروف سببه.

ما هي العوامل المساعدة التي تعمل على تنشيط الفيروس؟

تختلف هذه العوامل من شخص إلى آخر. ولكن من بين العوامل المعروفة الدورة الشهرية، الضغط النفسي، والأمراض التي تصاحبها سخونة، والاتصال الجنسي، والعمليات الجراحية، والحوادث، وأشعة الشمس وبعض العقاقير.

هل بالضرورة أن تعاودني الإصابة بالهربس بعد الإصابة الأولى؟

إن معظم الأشخاص الذين يصابون بالهربس، تعاودهم الإصابة عدة مرات على قل. إذا كنت مصاباً بفيروس الهربس التناسلي من النوع ( 2 )، فإن فرصة معاودة الإصابة في المنطقة التناسلية هي أكبر بكثير وتتراوح من ( 10 ) إلى ( 15 |) ضعفاً منها إذا ما كنت مصاباً بالفيروس من النوع ( 1 ) ( الذي ينشأ في الفم )، كما أن العكس صحيح بالنسبة لهربس الوجه الذي تكون فيه فرصة الإصابة بالنوع ( 1 ) من الفيروس أكثر تكراراً.

وعلى العموم فإن معدل معاودة الإصابة بالنوع ( 2 ) من الهربس التناسلي هو حوالي ( 4 ) مرات في السنة، بينما تعاود الإصابة عدد ( 6 ) مرات ( 40 % ) من الأشخاص وعدد ( 10 ) مرات ( 20 % ) من الأشخاص مصحوبة بالأعراض خلال السنة الأولى من الإصابة الأولى. وقد تتداخل هذه الحالات أو تبدأ الإصابة من جديد قبل أن تنتهي الإصابة السابقة.

إذا كنت مصابا بالهربس التناسلي، ما هي الخطوات التي تساعدني على تخفيف الألم والقلق؟

لمساعدتك على تخفيف الألم والشعور بعدم الراحة الذي تسببه تقترحات الهربس جرب الاسترخاء في مغطس ماء دافيء لعدة مرات في اليوم بعد المغطس عليك ان تتأكد من تجفيف المنطقة الملتهبة بلطف بواسطة فوطة ناعمة.. إن بقاء المنطقة نظيفة وجافة يعملان على تخفيف الشعور بعدم الراحة مما يسرع في عملية الشفاء، أما استخدام المراهم والكريمات السطحية فيعملان على تدهور الحالة في بعض الأحيان.

هل من الممكن الإصابة بالهربس دون ظهور أغراضه؟

إن معظم حالات الهربس التناسلي لا تصاحبها أية أعراض. كما أن معظمها تمر دون ملاحظة إلى ان تنتقل العدوى إلى شخص آخر، مما قد يحدث أيضاً دون ملاحظة.

هل يسبب الهربس العقم؟

لا.. ولكن قد يتم تشخيص المصاب عن طريق الخطأ بأمراض تناسلية أخرى، أمثال السيلان (gonorrhea) والمتدثرة (chlamydia) التي قد تؤدي للعقم.

هل يسبب الهربس العجز الجنسي؟

إن العجز الجنسي عادة ما يكون بسبب الحالة النفسية، والغضب والاكتئاب، والشعور بفقدان الأمل بسبب المرض الذي قد تعتقد أن لا أمل من الشفاء منه، وبالامكان التغلب على هذه التغييرات من خلال العلاج السليم وتخطي مرحلة الخوف عن طريق مناقشة الهربس مع شريك حياتك.

هل من الممكن أن تكون العدوى قد انتقلت إلى قبل أشهر أو حتى سنوات من ظهور أعراض المرض للمرة الاولى؟

نعم .. ولكن بما أن أعراض الإصابة تتراوح من عدمها إلى شديدة جداً، فإن الإصابة المبدئية قد تمر دون ملاحظة. أما الإصابة الأولى الفعلية، التي يصاحبها ألم وتقرحات عديدة وسخونة، فمن غير المتوقع حدوثها بسبب التهاب قد حدث في الماضي البعيد. وعادة ما تتراوح فترة سكون أو استتار الهربس الأولى من ( 2 ) إلى ( 30 ) يوماً.

هل من الممكن أن أمارس الجنس؟

لا يهم أي من الزوجين مصاب بالهربس التناسلي، المهم هو استعمال الواقي في جميع الحالات، حتى عند انعدام الأعراض أو وضوح نشاط الفيروس، وحتى مع استخدام الواقي. فإن ذلك لا يحد من انتشار الهربس التناسلي، خاصة إذا ما كنت تعاني من تقرحات، أو بثور أو انتفاخ أو جروح لا يعطيها الواقي، ويجب عليك أن تتجنب الملامسة عند ظهور الأعراض خلال تفشي المرض، أما إذا كنت وزوجك تخططان للإنجاب فعليكم مراجعة الطبيب أولا، كما أنه من الضروري الامتناع عن الجماع أو ملامسة الفم خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.

هل ينتقل الفيروس إلى الجنين مع الحمل؟

هناك خطورة انتقال العدوى إلى الطفل عند ملامسة الفيروس المباشرة للجنين خلال عملية الولادة، كما أن فرصة الحامل التي تصاب بالهربس خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل ان تنقل العدوى إلى وليدها أكبر بمعدل ثلاث مرات لأن جسمها لم يكون أجساماً مناعية ضد الفيروس.

كيف أخبر شريك حياتي؟

1- الصراحة :

إن الصراحة والحوار المفتوح يمهدان الطريق نحو الاختيار الصحيح للحد من انتشار المرض. وتضاف إلى ذلك الفوائد العاطفية وأهمها الثقة والاحترام المتبادل من قبل الطرفين.

2- الثقة :

من المهم أن تراعي ما إذا كنت قد تقبلت الأمر وأن الهربس ليس نهاية المطاف. لهذا عليك أن تفكر بشكل إيجابي وأن تكون واثقاً من نفسك، توقع من شريكك أن يتقبل الموضوع وأن يساندك، فانت تسعى نحو ما هو الأفضل بالنسبة لكما.

وابدأ الحوار بالإشارة إلى متانة العلاقة على سبيل المثال : اني استمتع بوقتي معك وبدأت أشعر بالأمان معك. إني أثق بك وأود أن أخبرك شيئاً بالغ الخصوصية. لقد علمت خلال السنة الماضية أنني مصاب – مصابة بالهربس التناسلي .. مهما كان نص الحوار، من الضروري أن تخلو منه الدراما المفتعلة. تذكر – تذكري أن الإلقاء يؤثر على الرسالة.

هل هناك علاج للهربس التناسلي؟

إن الأدوية المضادة للفيروسات قد تساعد على التخلص من الأعراض المصاحبة للهربس التناسلي ويختصر من وقت شفاء التقرحات الناتجة عنه، ويجد معظم الأشخاص أن الفترة التي تظهر فيها أعراض الهربس التناسلي من حرقة، وحكة وتحسس تقل مدتها مع استعمال الأدوية، كما أن كبح الفيروس عن طريق العلاج بواسطة الأدوية قد يحد من عدد المرات التي يتفشى فيها المرض. بالإضافة إلى المباعدة بينها. ويجد الكثيرون ممن يتناولون الأدوية المضادة مرتين يومياً بهدف كبح الفيروس، انقضاء فترة طويلة قد تصل قرابة العام دون أن يتفشى فيها المرض.

قد يصبح الهربس التناسلي جزءاً من حياتك. لكن لا داعي لأن يحدك من الاستمتاع بالحياة على أكمل وجه.

د.  صـالـح بـن خـالـد الـرشـيـد
أسـتـاذ اسـتـشـاري الأمـراض الـجـلـديـة والـتـنـاسـلـيـة والـعـلاج بـالـلـيـزر

كـلـيـة الـطـب – جـامـعـة الـمـلـك سـعـود

 

جـائـزة عـمـر بن عـبدالعـزيـز آل الـشـيـخ لـلـبـحـث الـعـلمـي وخـدمـة الـمـجــتـمـع

prize

التصويت

هل تتابع جميع المقالات المنشورة في الموقع وترى أنها ترفع من ثقافتك الصحية ؟

Loading ... Loading ...
أرشيف التصويت